الرئيسية » المدونة » حقيقة ما تم نشره وما قالته بسمة وهبة

حقيقة ما تم نشره وما قالته بسمة وهبة

حقيقة ما تم نشره وما قالته بسمة وهبة

حقيقة ما تم نشره وما قالته بسمة وهبة

الشعب المصري وجميع الدول العربية لهذا اليوم تتحدث عن ما حصل لبسمة وهبة وتم نشر مقاطع متعدد عبر مواقع التواصل

الاجتماعي

والجميع كان يغرد وينشر بمقطع فديوا ظهر لبسمة وهبة هي من داخل غرفة العمليات, حيث نشر البعض وقال انها تعمل عملية

تجميل جديدة والبعض الآخر كان يرد ويقول انها مصابة بمرض ما, والحقيقة تتداول عبر مواقع التواصل الاجماعي من خلال الاراء

المختلفة, ولكن يبقى السؤال ما هي الحقيقة وماذا حصل مع بسمة وهبة .

شاهد ايضاً السبب الحقيقي لوفاة الفنان المصري أمين العسال

حقيقة ما تم نشره وما قالته بسمة وهبة

ومن هنا نستطيع ان نكشف الاسرار حول هذا الموضوع اي ان ما حصل مع بسمة وهبة مما جعل موضوعها يصبح ترند في بحث

كوكل وعبر مواقع التواصل الاجتماعي ,

حيث وجهت الإعلامية بسمة وهبة، رسالة لمنتقدي والى جميع محبيها حتى توضح الامر الذي تعاني بسبب وذكرت انني مصابة

بمرض نادر ولا تتعدى نسبة الاصابة به حوالي 4% في العالم .

وكما كانت توضح على كل من يتكلم عني بكلام غير حقيقي فإنا لا ارد بشئ سواء انني التزم الصمت دون تعليق لما يحدث في العالم

الخارجي.

لان حالياً وضعي لا يسمح ارد على كل شخص حتى اقنعه بما امر به واشعره, وكما تشير الى منتقديها كيف لكم ان تحكمو على

شخص من دون ان تعرفو ضروفة .

وحتى تبث الفرح والاطمئنان لكل محبيها نشرت مقطع فديو عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجماعي وكان في يوم الخميس

المصادف 2020/9/3 .

وقالت انها في حاله جيده وتشكر كل من وقف الى جانبها ودعمها وقدم لها المساعدة ويد العون

حيث قالت ان الكلمات التي كانت تحث عن الدعاء والشفاء لي يمنحني طاقة ايجابية ومما يجعلني انسى المرض واتغلب عليه

واتأكد ان هناك الكثير من الاشخاص يتمنى عودتي الى الحياة بشكل افضل

وهذا ما يكن جميع الاطباء يتفقون علية ان الدعم المعنوي هو اساس راحتي وجزء من شفائي لانه يمنحني راحة نفسية وجسدية

ولهذا اشكر جميع جموهوري .

ما هي رسالة بسمة وهبة

قالت بسمة وهبة عند ظهورها في مقطع فديوا إنها تنتظر نتيجة الفحوصات الطبية معلنة عن رضائها بكل ما يكتبه الله لها,

وردت على بعض منتقديها حول سفرها للخارج وعدم تلقيها العلاج في مصر،

حيث قالت (صحيح توجد دكاترة في مصر وأحسن دكاترة لكن يا ريت تبطلوا تنظروا وتتدخلوا في حياة الناس,

اي لا تدخلو في التفاصيل التي لا تعنيكم وقتها هترتاحوا وتريحوا الناس) .

وكما اكملت حديثها وقالت بعض العلاج لا يتوفر في مصر وهذا ما جعلني اذهب خارج مصر لإجل سلامتة صحتي وسرعة شفائي,

بالنهاية ماذا ترغبون ( اجلس في مصر حتى اموت وترتاحوا )

ومؤكدة انها تحب ان تكون في مصر ووسط أهلها وأصحابها خاصة في ظل هذه الظروف الصعبة الذي احتاج الى ان ارى اصدقائي

واجلس معاهم حتى انسى المرض لبعض من الساعات .

وكما نشرت الاعلامية يسمة وهبة صورة لها من الطائرة وعلقت (رحلة علاجية خارج البلاد اللهم أرجعني مجبورة الخاطر ويسر لي الخير

وتقبل دعاء الأحبة فلا تحرموني من دعائكم )

وما هو مهم وغير معروف بان الاعلامية المصرية بسمة وهبة قد خضعت لعملية جر احية في المعدة عام 2018 وكانت العملية

ناجحة وكل شيء على ما يرام وهذا كان في السنوات السابقة اي إنها تعرضت لظروف صحيةسيئة .

حقية رسالة الاعلامية بسمة وهبة لمتابعيها

رغم كل الذي نشرتة الاعلامية ورغم كل التعليقات والردود الذي اشارت به بسمة وهبة على متابعيها,

آخر شيئ وبعد ان شاهدة زيادة في الانتقادات على كل ما نشرته ,

كتبت (ارحمونا وسيبونا فى حالنا صاحبتى ماتت من الحسد ولا ارغب ان يحصل معي كما حصل مع صديقتي) .

الفديو الذي تم نشرة من قبل بسمة وهبة

نشرت بسمة وهبة فيديو على حسابها الشخصي من خلال الانستجرام, وعلقت عليه موجهه كلامها لإحدي متابعيها, ومن خلال الرابط

تتمكن من معرفة كل ما قالتة .

https://m.youtube.com/watch?v=ue920LEoMx8&t=0s

ما حصل لبسمة وهبة سابقاً


ولمن لا يعرف حيث نجت بسمة وهبة الإعلامية الشهيرة من الموت بعد ان تعرض منزلها الى حريق, وعلى اساس هذا حصل لها

خسائر كثيره فقدتها من منزلها .

وهنا نشرت بسمة وهبة سابقاً صور وقالت فيها دعاءً ضد الحسد ولحزن، لتؤكد بطريقة غير مباشرة أن كل ما يحصل معها من

مصائب سببه الحسد والحقد والنميمة, ونستنتج من كلامها انها دائماُ تردد ما يحصل لها هو سبب

الحسد والنميمة من قبل الاشخاص المقربين او البعيدين .

وضع بسمة وهبة حالياً

واخيراً وكما تم التوصل له بان بسمة وهبة حالياً ترقد في المستشفى تحديداً في غرفة العمليات, واننا سوف نتابع كل الاحداث الذي

تتوصل لها ومن خلال كادر موقع حدث اليوم يتم نشر آخر الاخبار وبشكل مفصل .

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 Comments