الرئيسية » المدونة » عودة غادة عادل الى طليقها مجدي الهواري حقيقة أم خيال ؟

عودة غادة عادل الى طليقها مجدي الهواري حقيقة أم خيال ؟

عودة غادة عادل الى طليقها مجدي الهواري حقيقة أم خيال
حدث _ اليوم
عودة غادة عادل الى طليقها مجدي الهواري حقيقة أم خيال.

بعد أن اعجبت غادة عادي بمجدي الهواري منذو سنوات طويلة , تزوجت به وكانت تعتقد انه فارس احلامها الذي سوف يسعدها ,

ويكون معها طوال العمر , وبعد فترة انجبت غادة عاد واصبح بينهما أطفال وحسب ما تصدر لديها أربعة شباب وبنت واحدة , هل يعقل انفصال الزوجين بعد هذه المدة .

عودة غادة عادل الى طليقها مجدي الهواري حقيقة أم خيال

مجدي الهواري عودتي لغادة عادل مطلب جمهوري ؟

بعد مرور ثلاث سنوات تقريباً جمع الزوجين من خلال برنامج تلفزيوني على شاشة mpc قبل أسبوعين  بينهما , وحدث كلام هو عودة الفنانة المصرية غادة عادل الى المخرج مجدي الهواري , وبعد ان طال الحديث بخصوص هذا الموضوع أصبحت غادة عادل تبكي , وهذا ما اثر على الجمهور مما دفع جميع الجماهير المطالبة الى مجدي الهوإري بعودته الى زوجته واولاد وكان يتلقى مجدي رسالة متعددة على مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين العودة لغادة عادل .

تصريح المخرج مجدي الهواري ؟

قال مهدي الهواري من كثرة انتشار الخبر حول الجمهور وكذلك كمية الرسائل الذي أصبحت تصل لي كل يوم  , اصبح حتى خطيب الجمعة يخطب وينادي بعودتي الى غادة عادل , قال هذا الكلام في مزح ليصف كمية تأثير الجمهور حول هذا الموضوع, لكن بالنهاية يكون القرار لنا وكما ان هناك أمور لا يعلم بها احد وكذلك لا يتوجب ان انشر جميع الاخبار الذي تحصل بيننا لان في النهاية لدينا إولاد  ونهتم بهم كثيراٌ .

 

عودة غادة عادل الى طليقها مجدي الهواري حقيقة أم خيال
عودة غادة عادل الى طليقها مجدي الهواري حقيقة أم خيال

تصريح الفنانة غادة عادل ؟

كما صرحت الفنانة من خلال لقائهم على الشاشة , انها كانت مكبوتة خلال زواجهما وكما كانت تبكي لفترات طويلة وهذا كان يزعجها لان المشاجرة بيننا تحصل امام الأطفال , وكما قالت عندما كنت ابحث عن زوجي في بعض الموقف الذي اكون بحاجة له لم يكن موجود كنت اعاني بسبب الإهمال الي أعيشه من قبل زوجي .

وكما ذكرت بان الأولاد دائماً يطلبون مني العودة الي ابيهم وانا اصرح بكلام اننا نعيش اليوم ولا نعرف ما يمكن ان يحصل غداً على أساس ابني لهم امل بعودتي الى ابيهم .

 

 

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *