الرئيسية » المدونة » تتعهد القوى العالمية بتقديم الدعم المالي لليمن في حدث للأم المتحدة

تتعهد القوى العالمية بتقديم الدعم المالي لليمن في حدث للأم المتحدة

تتعهد القوى العالمية بتقديم الدعم المالي لليمن في حدث للأم المتحدة
تتعهد القوى العالمية بتقديم الدعم المالي لليمن في حدث للأم المتحدة

 

تتعهد القوى العالمية بتقديم الدعم المالي لليمن في حدث للأم المتحدة
تتعهد القوى العالمية بتقديم الدعم المالي لليمن في حدث للأم المتحدة

 

 

شهد حدث خاص للأمم المتحدة لإعلان التبرعات للأزمة الإنسانية في اليمن تعهد القوى العالمية بتقديم المزيد من الدعم المالي للبلاد وإدانة ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران لهجماتها ضد السعودية والإمارات.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في افتتاح الحدث، الذي حضرته عرب نيوز وشاركت في استضافته السويد وسويسرا:

“ربما تراجع اليمن عن عناوين الصحف، لكن المعاناة الإنسانية لم تهدأ. يواجه الشعب اليمني منذ سبع سنوات الموت والدمار والتشريد والتجويع والإرهاب والانقسام والعوز على نطاق واسع.

“لقد لقي عشرات الآلاف من المدنيين، بمن فيهم ما لا يقل عن 10,000 طفل، حتفهم.

وبالنسبة لملايين النازحين داخليا، فإن الحياة هي صراع يومي من أجل البقاء.

لقد وصل الاقتصاد إلى أعماق جديدة من اليأس”.

وأضاف غوتيريش: “الحرب في أوكرانيا لن تؤدي إلا إلى تفاقم كل ذلك مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والوقود وغيرها من الضروريات”.

وخصصت مفوضية الاتحاد الأوروبي 172 مليون دولار للتعهد بالتمويل، وهو أكبر مبلغ تمويل من بروكسل إلى اليمن منذ بداية النزاع.

وقال رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك سعيد إن شعبه “لم يعد بإمكانه تحمل” الوضع، حيث تسببت الأزمات الاقتصادية والإنسانية الخانقة في إغلاق “نافذة الأمل”.

وأضاف أن مساعدات الأمم المتحدة المنقذة للحياة منعت البلاد من “الانزلاق إلى المجاعة”،

وأن أي تخفيضات في التمويل ستزيد من الضغوط والتحديات التي تواجه الشعب اليمني.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن “آمل أن يستغرق كل واحد منا دقيقة… ويحاول أن نضع أنفسنا في أحذيتهم (اليمنيين)…

وربما فكر في ما يعنيه ذلك وربما تجد بعض الدوافع الإضافية للعمل”.

وأضاف أنه “من الصعب بشكل خاص” دعم اليمن عندما “تنتقل الأضواء إلى مكان آخر”.

ووصف “الوقت العصيب” للبلاد، وقال إن 17 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات غذائية، وقد يرتفع هذا الرقم إلى 19 مليونا هذا العام.

وفصل بلينكن تهديدات سوء التغذية وارتفاع الاحتياجات الإنسانية،

معربا عن أسفه لانخفاض الدعم من الشركاء الدوليين.

وتم خفض الحصص الغذائية، وحث بلينكن شركاء الأمم المتحدة على التفكير في كيفية تأثير ذلك على اليمنيين.

وأعلن عن تقديم 585 مليون دولار كمساعدات إنسانية جديدة لليمن، ليصل إجمالي الدعم المقدم من الولايات المتحدة إلى 4.5 مليار دولار منذ بداية الصراع.

وأدانت الولايات المتحدة “الهجمات المتصاعدة من قبل الحوثيين”،

بما في ذلك الهجمات عبر الحدود على المدنيين السعوديين والإماراتيين.

كما أدان بلينكن الهجمات على العاملين في المجال الإنساني في اليمن.

كما وجهت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة أنجلينا جولي نداء خلال حدث إعلان التبرعات، وحثت الحكومات على اغتنام الفرصة للعمل ودعم الشعب اليمني.

وقال الدكتور عبد الله الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية،

في المؤتمر إن المملكة العربية السعودية قدمت أكثر من 19 مليار دولار من المساعدات لليمن، وأن المملكة ملتزمة بتحقيق السلام في جارتها الجنوبية.

بالتنسيق مع الأمم المتحدة والشركاء المحليين”.

وفي العام الماضي، تبرعت الدول عبر الأمم المتحدة بمبلغ 2.3 مليار دولار لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن.

ويعني هذا الدعم أن حوالي 12 مليون شخص يتلقون مساعدات منقذة للحياة كل شهر في عام 2021.

وتشمل خطة الاستجابة الإنسانية المحدثة “برامج منسقة ومصممة تصميما جيدا” للوصول إلى 17.3 مليون شخص من خلال تمويل مساعدات بقيمة 4.27 مليار دولار، تأمل الأمم المتحدة في الحصول عليه خلال حدث التعهدات.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *